الأكثر قرأة

مخاطر عملية الساسي

عمليات السمنة تعتبر هل الملجأ الاول و الاهم لأصحاب الوزن الزائد و هذا بسبب سرعة العمليات في مساعدتهم على سرعة التخلص من وزنهم الزائد و لذلك سعي الكثير من الأطباء للتوصل إلي أكثر العمليات التي تكون أمانا للمرضي و هذا ما تناوله حديثنا من قبل عن عملية الساسي، التي تعتبر من أهم عمليات التخلص من الوزن الزائد حيث أنها تجمع بين عمليتي التكميم و تحويل المسار,

يمكنك التعرف على عملية الساسي و ما بعد عملية الساسي من هنا

عملية الساسي
مخاطر عملية الساسي

و لكن بالحديث عن عملية الساسي و أهميتها و ما هي إرشاداتها و لكن مع كل هذا الأمان

هل بالفعل لدي عملية الساسي بعض المخاطر ام لا و هذا ما سوف يتناوله حديثنا الآن؟


في البداية يجب أن تعلم هل انت مؤهل حقا لعملية الساسي أم لا لذلك يجب توضيح بعض النقاط المتعلقة بقدرتك على عملية الساسي أم لا و هذا للحد من المخاطر التي ستعود عليك.


المؤهلين لعملية الساسي


عملية الساسي هي تعتبر ثورة في مجال عمليات جراحات السمنة و يلجأ إليها العديد من المرضى الذين يعانون من زيادة في الوزن أو السمنة المفرطة، و تحديدا ممن يميلون إلى الحلويات أو السكريات أو المرضى الذين لديهم مضاعفات السمنة من ضمنها مرض السكري من النوع الثاني أو حدوث ارتفاع في ضغط الدم، أو ارتفاع في نسبة الدهون في الدم و لا يميل الى الاستمرار في اعتمادهم على الفيتامينات مدى الحياة.


كما أن عملية الساسي أيضا تصلح للمرضي الذين قاموا من قبل بالخضوع لعملية التكميم و لكن لا تصل معهم إلى نتيجة و في هذه الحالة يرجع السبب الرئيسي لهذا الفشل هو الاستمرار علي تناول الحلويات أو السكريات حتي وإن كانت بنسبة صغيرة و في هذه الحالة يكون المريض مرشح كامل الترشيح لعملية الساسي و خصوصا اذا كان المريض صغير في السن و لا يرغب في الاستمرار علي الفيتامينات طوال حياته.

عملية الساسي
المؤهلين لعملية الساسي

و ينصح الأطباء لعملية الساسي لمن تتراوح أعمارهم من 14-18 عام و هم أكثر حباً للحلويات و السكريات لان هذه العملية تجعلهم يتخلصو بشكل كامل من الفيتامينات.


مضاعفات عملية الساسي


من الطبيعي احتمالية حدوث أي مضاعفات بعد أي عملية جراحية، و ايضا يوجد احتمالية بسيطة لحدوث أي نوع من أنواع المضاعفات بعد عملية الساسي سواء كانت على المدى القصير أو البعيد، لذلك يجب أن نعمل على الحد من هذه المخاطر لكي لا تحدث و في حالة حدوثها تستطيع أن نتعامل معها بشكل سريع و من ضمن مضاعفات عملية الساسي:

  • احتمالية حدوث نزيف

من ضمن مضاعفات عملية الساسي حدوث نزيف في المكان الذي تم فصله عن المعدة و من الممكن تجنب النزيف عن طريق العديد من الوسائل، و من أهمهم استخدام الأدوات التي تناسب كل مريض على حدى و محاولة تجنب حدوث ارتفاع في ضغط الدم أثناء العملية أو بعد عملية الساسي.

  • احتمالية حدوث تسريب

من مضاعفات عملية الساسي أن يحدث تسريب ما بين الجزء الذي تم فصله من المعدة أو من المكان الذي يصل بين المعدة و الأمعاء, حيث أن حدوث تسريب بعد عملية الساسي من الأحداث النادرة التي تنتج بعد عملية الساسي كما ذكرت بعض الدراسات، و هذا يرجع إلي عدم استخدام الأدوات التي تناسب الحاله أو كونها غير صحيحة للاستخدام، و من الممكن حدوث تسرب ناتج عن ضعف في التئام الجروح لدى المريض وفي هذه الحالة يتطلب تدخل جراحي بشكل فوري.

  • احتمالية حدوث عدوى بالجروح

عملية الساسي
مضاعفات عملية الساسي احتمالية حدوث عدوى بالجروح

أثناء عملية الساسي يقوم الطبيب باستخدام المنظار الجراحي و أدوات صغيرة يقوم بإدخالها من فتحات صغيرة في البطن، و من الممكن عند إجراء العمليات بغرف غير مجهزة أو عدم انتظام المريض علي مواعيد غيار الجروح و بطريقة سليمة و صحيحة أن يؤدي إلي حدوث عدوى عن طريق الجروح.

  • احتمالية حدوث تجلط في الدم

من الممكن حدوث تجلط في الدم بعد عملية الساسي لذلك يمكن تجنب حدوث تجلط في الدم بعد عملية الساسي عن طريق حقن المريض بحقنه سيولة الدم و يتم إعطائها للمريض قبل و بعد العملية.

  • مشاكل تتعلق بالتخدير

في حالات كثيرة يكون المريض اللازم له إتمام عملية الساسي يعاني من حساسية من أنواع معينة من الدواء التي يقوم الطبيب باستخدامها في مرحلة التخدير الكلي في عملية الساسي، و يتم تجنب هذه المضاعفة من خلال قيام فريق التخدير المختصين بعمل اختبار حساسية المريض من أنواع الأدوية قبل أن يتناولها.

  • القيء المستمر

من ضمن مضاعفات عملية الساسي حدوث قئ مستمر بعد عملية الساسي و هذا يحدث نتيجة لضيق أنبوبة المعدة، و من الممكن تجنب حدوث هذا من خلال استخدام أدوات مناسبة و اختيار جراح ذو خبرة حتى يتمكن من قص المعدة بشكل لا يؤدي إلي حدوث ضيق في الأنبوبة.

  • سوء التغذية و عودة الوزن مرة أخري

هذه المضاعفة تعتبر من النوادر التي تحدث للمريض بعد عملية الساسي و لكن من الممكن للمريض أن يعاني من سوء التغذية أو يعود وزنه مرة أخري بعد عملية الساسي في حالة عدم انتظام المريض على تناول الطعام داخل البرنامج المتوازن.

عملية الساسي
مضاعفات عملية الساسي سوء التغذية و عودة الوزن مرة أخري

و من الممكن أن يتجنب المريض حدوث هذه المضاعفات بعد عملية الساسي من خلال توافر فريق من الأطباء المتخصصين للقيام بعمل الساسي و جراحين على مستوى عالي من الخبرة و الكفاءة و فريق تخدير للقيام بالعملية علي اكمل وجهه و فريق متابعة للتغذية متكامل بعد العملية لمنع حدوث مضاعفات في رجوع الوزن مرة أخري و هذا ما يوفره مركز الدكتور محمد شاكر استشاري جراحات السمنة و المناظير.


الوقاية من مضاعفات عملية الساسي


هناك بعض التعليمات البسيطة التي تجعلك تتخطى عيوب عملية الساسي، يجب على المريض الالتزام بما يعطيه الطبيب من التعليمات البسيطة و يجب أن يلتزم عليها المريض بدقة شديدة، عدم إهمال النظام الغذائي الذي يحدده الطبيب للمريض و هذا لكي يتجنب المريض أن يعود وزنه مرة أخري بعد عملية الساسي، تناول كميات محدودة من الطعام بشكل يومي و أيضا يجب أن ينتظم المريض على تناول الأدوية و أنواع المضادات الحيوية و المسكنات و أدوية السيولة و هذا لكي يتجنب حدوث أي مضاعفات من عملية الساسي، استمرار المريض والتزامه بممارسة الرياضة بانتظام وذلك بعد انتهاء فترة النقاهة من العملية و الاستمرارية في المتابعة مع الطبيب بشكل دوري.


وكذلك يجب أن ينتظم في تناول أدويته من المضادات الحيوية ومسكنات الألم وأدوية السيولة، حتى يتجنب أية مضاعفات خطيرة، والالتزام بممارسة الرياضة بانتظام بعد انتهاء فترة النقاهة، واستمرار المتابعة مع الطبيب المتخصص.



6 views0 comments

Recent Posts

See All