الأكثر قرأة

علاج التسريب بعد التكميم



تكميم المعدة تعتبر مون اهم الطرق و اسهلها للتخلص من الوزن الزائد , و الطريقة التي يلجأ إليها الكثير من الأفراد للتخلص من المشاكل المصاحبة للسمنة , و لكن حدوث تسريب بعد التكميم من اكثر الاعراض المنتشرة بعد عملية تكميم المعدة .

و بعض من المرضي لا يعرفون ما المقصود من التسريب بعد التكميم و يمكنك التعرف عليها من هنا

و لكن دعونا نتحدث في مقالتنا عن الاجراءات الواجب اتخاذها عند حدوث تسريب بعد التكميم


الإجراءات الواجب إتخاذها عند التسريب بعد التكميم


التسريب بعد التكميم
الاجراءات الواجب اتخاذها

من اهم الاجراءات التي يجب اتباعها عند حدوث تسريب بعد التكميم هي زيارة الدكتور بشكل مباشر , لكي يتأكد من خلال عمل الفحوصات و الأشعة .

و كذلك من الضروري التوقف عن تناول الشراب و الطعام لحين معرفة الطبيب السبب في حدوث تسريب بعد التكميم , و معرفة متى يزول خطر التسريب بعد التكميم.

متى يزول خطر التسريب بعد التكميم ؟


التسريب بعد التكميم
متي يزول خطر التسريب

من اكثر الأسئلة الي تشغل فكر كافة المرضي , عملية التئام المعدة التي تحدث تعتبر من اكثر العلامات التي يتحدد من خلالها متي من الممكن ان ينتهي خطر التسريب بعد التكميم , ومن المتوقع ان ينتهي خطر التسريب بعد التكميم و تبدأ المعدة في الالتئام في خلال شهر و نص و هذا يعتمد علي بعض العوامل من اهمها :


  • الالتزام بتوصيات الطبيب فيما يتعلق بتناول الطعام، حيث البدء بالسوائل ثم الأطعمة المهروسة، ثم الصلبة تدريجياً لتجنب حدوث التسريب بعد التكميم

  • الابتعاد عن الوصول لإمتلاء المعدة و هذا لتجنب الضغط على جدار المعدة و حدوث التسريب بعد التكميم

  • الانتظام في تناول المضادات الحيوية بعد التكميم لضمان سلامة الجرح

خطوات علاج التسريب بعد التكميم


التسريب بعد التكميم
خطوات علاج التسريب

في حالة اكتشاب الطبيب لوجود التسريب بعد التكميم و تحديده و معرفة ما من الممكن ان يسببه و مدي خطورته و نوعه , يبدأ الطبيب علي الفور في إتخاذ الخطوات الهامة و اللازمة لعلاج حالة التسريب بعد التكميم و تظل عملية المتابعة للمريض مستمرة لحين ازالة خطر التسريب بعد التكميم


و هناك بعض التعليمات التي يجب ان يلتزموا بها و منها :

  • استعمال المضادات الحيوية عن طريق الوريد و هذا لتجنب العدوى الناتجة من التسريب بعد التكميم .

  • المحاولة بشكل مستمر ان نتخلص من العصارة المسربة و هذا لتجنب وصولها إلي الرئة بسبب التسريب بعد التكميم .

  • يجب ان نضع دعامة مؤقتة في مكان التسريب بعد التكميم و هذا عن طريق منظار الفم.

  • التوقف عن تناول الطعام من خلال الفم، و يجب الالتزام بالتغذية عن طريق أنبوب متصل مباشرة بالأمعاء حتى يلتئم موضع التسريب بعد التكميم .

  • في بعض الاوقات قد يحتاج الأمر إلى التدخل الجراحي لإعادة تدبيس منطقة التسريب بعد التكميم في الحالات الحرجة.

تجنب التسريب بعد التكميم


من الضروري ان نتجنب الوصول لحالة التسريب بعد التكميم , و هذا من خلال اتباع النصائح المقدمة من قبل الطبيب بعد عملية التكميم و المتابعة المستمرة مع الطبيب في المواعيد المحددة لمعرفة متى يزول خطر التسريب بعد التكميم .

مضاعفات التسريب بعد التكميم


التسريب بعد التكميم
مضاعفات التسريب

في بعض الاحيان قد يسبب التسريب بعد التكميم مضاعفات خطيرة مثل قد حدوث تلف في الأعضاء الداخلية في التجويف البطني، و بالتالي فهي تتطلب التوجه فورا إلي الطبيب المعالج عند الشعور بأعراض التسريب بعد التكميم


و ذلك لأن في حالة عدم معالجة التسريب بعد التكميم بشكل مباشر من الممكن ان يتعرض المريض لخطر الإصابة ببعض الأمراض الاخري ومنها :

  • الإصابة بالنزيف.

  • الإصابة بالعدوى.

  • زيادة خطر الإصابة بقرحة المعدة.

  • في حالة وصول العصارة المعدية إلى الرئتين تزداد احتمالية الإصابة بالتهاب رئوي .

  • من الممكن الإصابة بالناسور في أماكن مختلفة من البطن مثل المعدة أو الإثنى عشر.

هل يحدث التسريب بعد التكميم بسنتين؟


إمكاني حدوث التسريب بعد التكميم بمرور سنتين امر نادر ان يحدث , و لكنه من الممكن ان يحدث في حالة اذا لم يلتزم المريض بالعادات الصحيحة و السليمة المتعارف عليها بعد عملية التكميم , و في هذا الحالة نلجأ لتناول بعض الأدوية او التوجه للجراحة علي حسب رؤية الطبيب .



علاج مشكلة التسريب بعد التكميم ؟


التسريب بعد التكميم
علاج مشكلة التسريب

من المتعارف عليه ان مشكلة التسريب بعد التكميم علاجها يعتمد علي الحالة الصحية الخاصة بالمريض و الوقت الذي تم فيه تشخيص مشكلة التسريب بعد التكميم , فعلي سبيل المثال اذا تم اكتشاف التسريب بعد التكميم في وقت اقل او بشكل باكر فيتم إعطاء المريض جرعة من المضادات الحيوية التي يقوم بتحديدها الطبيب كما يتم إصلاح مشكلة التسريب بعد التكميم باستخدام المنظار الطبي على الفور.

أما إذا كانت حالة المريض متأخرة فيتم منعه من تناول الطعام خلال الفترة التي تسبق إصلاح التسريب بعد التكميم ويتغذى عن طريق أنبوب يتم توصيله مباشرة بالأمعاء، و عليه فإن الأطباء يتجهوا إلى الانتظار حتى يتم علاج الالتهاب الناتج عن عملية التسريب بعد التكميم وتستقر حالة المريض، من ثم يمكنه الخضوع للجراحة من أجل إصلاح التسريب الناتج بعد عملية التكميم .


0 views0 comments